2020-09-20

الكاظمي: سنناقش مع الأمريكيين طبيعة وجودهم في العراق

أكد رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي، أن مهمته الأساسية هي إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية، كما أعلن عن جاهزية حكومته لأي تحديات جديدة.

وشدد الكاظمي في لقاء محدود مع كتاب وإعلاميين عراقيين نشرت محتواه صحيفة “الشرق الأوسط”، على أن مهمته هي إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية.

وأضاف: “سيكون لدينا حوار جاد مع الولايات المتحدة بشأن طبيعة وجودهم في العراق، والأهم أن ما يجب أن أتعامل معه بحزم هو ألا يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات مع تأكيد أنني سوف أعمل على الانفتاح بشكل جاد على المحيطين العربي والإسلامي وطبقا لمبدأ المصالح المشتركة وهو ما يتطلب منا عملا جادا في هذا الاتجاه”.

وأكد الكاظمي أن أسماء أعضاء التشكيلة الحكومية أصبحت جاهزة الآن، وأنه بصدد التفاوض مع الكتل السياسية بشأن ذلك من أجل تمريرها داخل قبة البرلمان بأسرع وقت.

وبشأن المعايير التي اعتمدها في اختيار الوزراء، قال الكاظمي إن “أهم معيار وضعته هو النزاهة والكفاءة، ورغم أن كلتا المفردتين أصبحتا مستهلكتين لكنني سوف أفاوض جميع الكتل السياسية على هذا الأساس”، موضحا أن أولوياته هي معالجة الأزمة الاقتصادية التي تمثلت بانخفاض حاد لأسعار النفط.

وكلف الرئيس العراقي برهم صالح، مصطفى الكاظمي بتشكيل حكومة جديدة بعد اعتذار عدنان الزرفي.

المصدر: “الشرق الأوسط”

شارك