2021-01-18

الأوقاف المصرية: مخالفة قرار تعليق صلاة الجمعة إثم

اعتبرت وزارة الأوقاف المصرية، أن صلاة الجمعة لاتقام في المنازل أو الشوارع أو الطرقات، وإقامتها بالمخالفة يعد تعديا على الدين والدولة.

وحثت وزارة الأوقاف جميع العاملين بها على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في هذه الظروف الراهنة في إحكام إغلاق المساجد في إطار حرص الوزارة على تحقيق مقاصد الشريعة في الحفاظ على النفس البشرية من التعرض لمخاطر الهلاك المترتب على انتشار عدوى فيروس” كورونا”.

وأكدت أن الجمعة لا تنعقد بالمنازل ولا الشوارع ولا الطرقات، بل إنها لا تنعقد إلا في المساجد الجامعة التي تحددها جهة الاختصاص بأمور المساجد نيابة عن ولي الأمر، وأن إقامة الجمعة بالمخالفة لذلك إثم ومعصية وافتيات على الدين والدولة.

وشددت على أن تعليق الجمع والجماعات وإحكام غلق المساجد مستمر لحين زوال علة الإغلاق وعدم تسجيل أي حالات إيجابية جديدة.

وشددت الوزارة على أهمية التعامل بحزم وحسم مع كل “الخونة والعملاء والإرهابيين” ومن يبثون فتاوى تعد تحريضا صريحا ضد الدولة ومؤسساتها الوطنية.

وقررت مصر يوم 21 مارس الماضي تعليق إقامة صلاة الجمعة والجماعة والمساجد والاكتفاء برفعة الأذان.

المصدر: المصري اليوم

شارك