2020-09-29

قسد: “داعش” يدخل تحت عباءة “كورونا” ليعيد ترتيب صفوفه

أكد مسؤول العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية ريدور خليل، أن خطر تنظيم “داعش” الإرهابي مازال قائما بشكل كبير في العراق وسوريا.

وأوضح المسؤول بـ”قسد” أن خطر تنظيم “داعش” ما زال قائما لا سيما في مناطق البادية السورية وشرق مدينة الزور والحدود العراقية السورية والمناطق النائية التي تفتقر إلى التغطية الأمنية لعوامل جغرافية.

وقال المسؤول الكردي إن “داعش” يحاول الاستفادة من انشغال العالم بجائحة “كورونا”، بالإضافة إلى حالة الفراغ الأمني في مناطق الأنبار العراقية خاصة بعد انسحاب بعض القواعد الأمريكية وتسليمها للجهات العراقية.

وتابع بقوله إن “مكافحة تنظيم “داعش” تقع في قائمة أولوياتنا الأمنية ونحن في حالة استعداد دائم لتعقب نشاطاته وخلاياه المنتشرة بالتعاون والتنسيق المباشر مع التحالف الدولي.

إلى ذلك، لم يستبعد المسؤول الكردي أن يسيطر تنظيم “داعش” على مناطق جغرافية أخرى إذا لم تتخذ التدابير الأمنية الكافية في الوقت الحالي.

تنسيق عسكري مع دمشق

كما تطرق مسؤول العلاقات العامة بقسد، إلى العلاقة مع الحكومة السورية، مصرحا أنها علاقة ذات طابع تنسيق عسكري وليس “تفاوض”.

وأكد في حديثه أن موقف “قسد” واضحا منذ البداية، وينص على ضرورة الاعتراف بالإدارة الذاتية القائمة والبقاء على خصوصية قوات سوريا الديمقراطية في مناطق وجودها”.

المصدر: “روداو”

شارك