2020-10-02

الجيش الليبي يعلق على دعوة الاتحاد الأوروبي لإعلان هدنة

أبدى “الجيش الليبي”، بقيادة المشير خليفة حفتر، الأحد موقفه من الدعوى التي وجهها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى طرفي النزاع في ليبيا لإقرار هدنة إنسانية.

وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب، إن “الجيش يدعم أي هدنة إنسانية، لكن المشكلة دوما في الطرف الآخر، أي حكومة الوفاق”.

وأضاف المحجوب، أنه “سبق أن تم الإعلان عن هدنة سابقة ولكن الطرف الآخر لم يلتزم بها، بل إنها استغلت تلك الهدنة لترويع المواطنين الآمنين ولجلب المزيد من المقاتلين والطائرات التركية المسيرة لقتل أبناء الشعب الليبي”.

وأكد أن “الجيش الوطني الليبي، لا يمانع في إعلان الهدنة، وفي الالتزام بها”، لكنه شدد على أن هذه الهدنة يجب أن تلتزم بها ما وصفها بـ “حكومة الإخوان” أولا، لكن استبعد ذلك، قائلا: “الحقيقة أنني أشك في ذلك لأن هؤلاء لا عهد و لا ميثاق” لهم.

وكان وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ومفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، قد وجهوا أمس السبت، دعوة إلى طرفي النزاع في ليبيا لإقرار هدنة إنسانية واستئناف محادثات السلام.

المصدر: “إرم نيوز”

شارك