2020-09-21

الشارع اللبناني يتحرك مجددا ضد تردي الأوضاع المعيشة

تجدد حراك الشارع اللبناني، في مناطق مختلفة من البلاد، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية تزامنا مع تفشي فيروس “كورونا” في البلاد.

وخرجت المظاهرات في معظم أرجاء البلاد، وذلك بعد وصول سعر الدولار إلى 4 آلاف ليرة، في السوق السوداء، في حين يبلغ سعر الصرف الرسمي 1500 ليرة.

وضاعف العزل الصحي الذي فرضته الحكومة اللبنانية، منذ أكثر من شهر في سبيل احتواء فيروس “كورونا” تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد، التي تتجاوز ديونها 100 مليار دولار، وهو ما يساوي ضعفي الناتج الإجمالي القومي.

وقطع المحتجون في بيروت معظم الطرق الحيوية، وجرت مناوشات بين المحتجين والشرطة التي كانت تحاول فتح الطرق، وأفاد الصليب الأحمر اللبناني، بسقوط 6 جرحى.

المصدر: وكالات

شارك