2020-09-25

حفتر يلغي “اتفاق الصخيرات” ويعلن توليه قيادة ليبيا

أعلن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، إلغاء اتفاق الصخيرات لعام 2015 مع قوات الوفاق و”قبوله بتفويض الشعب له لقيادة البلاد”.

وقال حفتر في كلمة مقتضبة وجهها للشعب الليبي: “حماية حقوق الشعب الليبي ستكون من أولويات الجيش، الذي سيكون رهن إشارة الشعب”.. “نقبل تفويض الشعب الليبي لإرادتنا، نحن بدورنا سنستكمل مسيرة النصر وتحرير البلاد من الإرهاب”.

وأنهى قائد الجيش الليبي العمل باتفاق الصخيرات لتسوية الأزمة الليبية التي تراوح مكانها منذ سنوات، معتبرا أن هذا الاتفاق أصبح من الماضي.
وكان حفتر طالب الشعب الليبي بتفويض الجيش الوطني لإسقاط حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، حيث فوض مجلس أعيان مدينة الزنتان، جنوب غربي ليبيا، القوات المسلحة الليبية، بقيادة المشير خليفة حفتر، لتولي مسؤولية تسيير أمور البلاد.

وفي أوائل شهر أبريل عام 2019، أطلق الجيش الوطني الليبي عملية “الكرامة”، بهجومه على طرابلس في محاولة لاستعادة العاصمة وتطهيرها من الإرهابيين.

المصدر: وكالات

شارك