2021-01-18

“التعاون الخليجي” يحث اليمنيين على التمسك بـ”اتفاق الرياض”

حذر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف فلاح الحجرف، من إلغاء أي خطوة تخالف “اتفاق الرياض”، داعيا إلى سرعة تنفيذه، وتوحيد الصفوف.

وشدد الحجرف، على أهمية الاستجابة إلى إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن، بضرورة عودة الأوضاع في عدن إلى سابق وضعها.

ودعا الأمين العام، “حكومة هادي” والمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى التعجيل بتنفيذ “اتفاق الرياض”، لتوحيد صفوف اليمنيين، والتصدي لخطر الإرهاب، واستعادة الدولة من خلال الحل السياسي، على أساس المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216 .

وأعرب الحجرف عن أمله بأن تسفر هذه الجهود، عن وقف أي نشاطات أو تحركات تصعيدية، وتهيئة الظروف الملائمة للعودة لاستكمال تنفيذ الاتفاق، دون تأخير، بما في ذلك ما نص عليه بشأن تشكيل حكومة الكفاءات السياسية، وممارسة عملها من عدن، وتوفير الخدمات للشعب اليمني.

وتأتي دعوات الحجرف، إثر إعلان “الانتقالي الجنوبي” حالة الطوارئ، في عدن والمحافظات الجنوبية، في ظل الكوارث الطبيعية من سيول وفيضانات، ومخاوف من انتشار جائحة “كورونا”.

يذكر أن “حكومة هادي” و”الانتقالي الجنوبي”، وقعا في نوفمبر الماضي، “اتفاق الرياض” عقب نزاع مسلح بينهما، وحددت شهرين مهلة زمنية للتنفيذ، غير أن معظم بنود الاتفاق لا سيما الأمنية لم تنفذ حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة.

المصدر: “واس”

شارك