2020-09-29

الأمم المتحدة: “كورونا” قد يكون منتشرا في اليمن

حذر المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانية، الثلاثاء، من أن فيروس “كورونا” قد يكون انتشر في اليمن، دون أن تتمكن السلطات من اكتشافه.

وقال بيان صادر عن المكتب: “بقي اليمن حتى الآن، خلافا لبقية بلدان منطقة شرق البحر المتوسط، بحالة إصابة “كورونا” واحدة مؤكدة مخبريا، تم إعلانها في محافظة حضرموت في 10 أبريل الجاري”.

ونقل البيان عن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، قولها: “حذرنا منذ أول إصابة ب”كورونا” من أن الفيروس موجود الآن في اليمن، وقد ينتشر بسرعة”.

وأضافت: “العوامل كلها موجودة هنا، حيث مستويات منخفضة من المناعة العامة، ومستويات عالية من الضعف الحاد، ونظام صحي هش ومثقل”.

ولفتت أنه “استنادا إلى أنماط انتقال الفيروس في البلدان الأخرى، وبعد مرور 17 يوما منذ إعلان الحالة الأولى، تحذر الوكالات من أن هناك احتمالا حقيقيا جدا أن يكون الفيروس قد تم انتشاره دون اكتشافه أو التخفيف من حدته داخل المجتمعات المحلية”.

وأردفت: “ليس هناك وقت لنضيعه. يجب إعلام الناس بدقة وسرعة حول ما يحدث، حتى يتمكنوا من القيام بما هو ضروري لحماية أنفسهم وأسرهم”.

ويعاني اليمن تدهورا حادا في القطاع الصحي، جعل منظمات إغاثية تحذر بشكل متكرر من عواقب وخيمة ل”كورونا” حال انتشاره في البلاد.

المصدر: “الأناضول”

شارك