2020-10-01

واشنطن تبحث نشر القبة الحديدية بالعراق لصد صواريخ إيرانية

طالب عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي وزارة الدفاع بنشر بطاريتين من منظومة القبة الحديدية في العراق.

وأعرب أعضاء الكونغرس في رسالة إلى وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر عن قلقهم الشديد من الاعتداءات التي تنفذها جماعات مسلحة ضد الأمريكيين وقوات التحالف في التحالف، معتبرين أن نشر المنظومة سيحمي هذه القوات من خطر الهجمات بالصواريخ.

من جانبه، قال النائب الجمهوري جو ويلسون، وهو عضو في لجنتي القوات المسلحة والشؤون الخارجية “كما رأينا في الأشهر الماضية، فإن الاعتداءات ضد جيشنا وقوات التحالف في العراق من قبل مسلحين برعاية إيرانية تزايدت وأصبحت تهدد حياة الأمريكيين”.

وأشار النائب إلى أن ” القوات الأمريكية بالعراق بحاجة إلى وضع تدابير وقائية لحمايتهم من التهديد المتزايد للهجمات بالصواريخ”.

وثمن ويلسون “فعالية القبة الحديدية التي تنتجها إسرائيل”، لافتا إلى أن “القبة الحديدية هي واحدة من أفضل الأنظمة الدفاعية الصاروخية، وقد أثبتت قدرتها على صد هجمات من هذا النوع، كما أنها دعامة أساسية للفوز في الحرب ضد الإرهاب”.

ودعا ويلسون “وزير الدفاع الأمريكي إلى الموافقة على نشر البطاريتين بأسرع وقت ممكن لحماية الجنود الأمريكيين في العراق”.

ومنذ عام 2014، نظرت الدفاع الأمريكية في نشر المنظومة في العراق وأفغانستان، لكنها لم تمض قدما في خطتها، وذلك بسبب نقاط ضعف في أجهزة الرادار التابعة لـ “القبة الحديدية”.
والقبة الحديدية هو نظام دفاع جوي بالصواريخ ذات القواعد المتحركة، طورته شركة رافئيل لأنظمة الدفاع المتقدمة والهدف منه هو اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية.
المصدر: وكالات
شارك