2020-09-27

اتهامات للأجهزة الأمنية اللبنانية بتعذيب معتقلي الاحتجاجات

اتهمت لجنة المحامين للدفاع عن المتظاهرين في لبنان، الأجهزة الأمنية، بتعذيب معتقلي الاحتجاجات التي اندلعت مؤخرا في شوارع لبنان للمطالبة بتحسين الوضعية المعيشية.

وأصدرت لجنة المحامين بيانين إثنين شرحت فيهما ملابسات ما يتعرض له الشبان الذين أقفوا على إثر الاحتجاجات الشعبية، وفي بيانها المتعلق بالموقوفين في صيدا، جنوب العاصمة بيروت،لفتت إلى النيابة العامة العسكرية أفرجت عن 6 موقوفين، من ضمنهم قاصر.

*بيان لجنة الدفاع عن المتظاهرين حول اخفاء وتعذيب الموقوفين:*في 3/5/2020، لا تزال لجنة الدفاع عن المتظاهرين تتابع توقيف…

Posted by ‎لجنة المحامين للدفاع عن المتظاهرين في لبنان‎ on Sunday, May 3, 2020

وقالت اللجنة إنه بناء لتدخل ومتابعة من نقيب المحامين ملحم خلف في بيروت، الذي توجه لمفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس، قامت محامية من لجنة الدفاع بمقابلة الموقوفين، وكشفت أنه لم يسمح لغالبيتهم بإجراء أي اتصال أو ممارسة أي من حقوقهم منذ توقيفهم في 30 مارس إلا بعد تدخل لجنة الدفاع.

وطالبت اللجنة بوقف أعمال التعذيب والمعاملة المهينة لجميع الموقوفين، ووقف أعمال الإخفاء القسري وإجراء معاينة الطبيب الشرعي فورا وبأسرع وقت ممكن للموقوفين الذين تعرضوا للتعذيب وحصر صلاحية مخابرات الجيش وفقا للقانون.

وكسر اللبنانيون قيود “كورونا” واندلعت تظاهرات عنيفة احتجاجا على تردي الأوضاع الإقتصادية في عموم البلاد.

المصدر: وكالات

 

شارك