2020-09-29

“حزب الله” يقر بارتكاب خطيئة كبرى بعد عهد رفيق الحريري

أقر “حزب الله” بارتكاب خطيئة كبيرة في لبنان حيث لم يدقق بالوضع النقدي بعد عهد رفيق الحريري، مشيرا إلى أن مهمته كانت حماية لبنان من الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة.

ونقلت وكالة “النشرة” اللبنانية تصريحات رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب ​محمد رعد قوله “المهام التلقائية بالنسبة ل​حزب الله​ بعد تحرير الأرض في 2000 كانت الحفاظ على القيم، واليوم الصمود وسط هذا الحشد الهائل من الضغوطات هو بحد ذاته انتصار”.

واعتبر رعد أن “هناك مجموعة كبيرة من القوى موجودة في ​الحكومة​ ومنذ البداية قلنا إن هذه الحكومة لا تشبه فريقنا السياسي ولكن مستعدون للتعاون معها”.

وأردف بقوله “بعض القوى التي وافقت على الخطة الاقتصادية داخل مجلس الوزراء ذهبت إلى لقاء ​بعبدا​ وبدأت ​النقاش​ بال​تفاصيل​”.

وأكد النائب عن كتلة “الوفاء للمقاومة” أن “قوة الزخم في السياسات الاقتصادية كانت في عهد رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، مشيرا إلى أن حزب الله كان في طليعة القوى التي عارضت هذه السياسات”.

وتابع بقوله “بعد إغتيال رفيق الحريري أصبح البلد على شفير الانهيار وكنا نسعى لجمع البلد وأصبحنا نتعاون حتى مع المبغضين الذين يريدون قتلنا”، لافتا إلى أن “حزب الله ارتكب خطيئة في مرحلة ما بعد رفيق الحريري ولم يدقق بما يقال عن الوضع النقدي في البلد”.

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية، زادت حدتها مع انطلاق الاحتجاجات الشعبية بسبب الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة في أكتوبر الفائت، والتي أدت إلى ارتفاع جنوني بسعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية ليصل في السوق السوداء الى 4300 ليرة لبنانية.

المصدر: “النشرة”

شارك