2020-09-20

قطر ترد على تقرير “هيومن رايتس” بشأن تفشي الوباء بسجونها

أعربت قطر عن رفضها التام لما ورد في تقرير  “هيومن رايتس ووتش” حول تفشي الفيروس التاجي في السجن المركزي في البلاد، مؤكدة أن ما جاء في هذا التقرير “عار عن الصحة”.

وقال مكتب الاتصال الحكومي القطري في بيان أنه”تم اكتشاف 12 حالة إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا” في السجن المركزي، دون تسجيل أي حالة وفاة، وقد تم نقل كافة المصابين إلى إحدى المرافق الطبية التابعة لمؤسسة حمد الطبية، والتي تم تجهيزها خصيصا لاستقبالهم.

وأضاف المكتب أن “المرضى وتلقوا خدمات رعاية صحية على مستوى عالمي، ونظرا لتفاقم الحالة الصحية لاثنين من المصابين بالفيروس تم نقلهما إلى إحدى المرافق الطبية الأخرى، والتأكد من تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة قبل إعادتهما إلى السجن المركزي إثر شفائهما من الفيروس بشكل كامل”.

ونوه البيان إلى أن تقرير “هيومن رايتس ووتش”، يستند إلى “إشاعات وتكهنات لا أساس لها من الصحة ترجع إلى إجراء مقابلات محدودة لم يتم التحقق من مصداقيتها، والتي تهدف إلى تشتيت الانتباه عن جهود دولة قطر في الاستجابة لفيروس كورونا”.

وأكد البيان أن ” قطر فتحت سجونها لمفتشي اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومفتشي المنظمات الدولية بشكل دوري”.

ولفاا إلى أنه “وفي شهر يناير 2019، قام المقرر الخاص لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بزيارة إلى دولة قطر، والتي شملت زيارة تفقدية إلى السجون، وتؤكد دولة قطر أنها تعامل جميع السجناء باحترام وكرامة، وبما يتماشى مع المعايير الدولية”.

المصدر: “الشرق القطرية”

شارك