2020-09-25

قائد ميداني ليبي: الأتراك لن يعثروا على سيف الإسلام القذافي

نقلت وكالة أنباء “نوفا” الإيطالية عن قائد إحدى المجموعات المسلحة في الزنتان تأكيده أن سيف الإسلام معمر القذافي، يخضع لمراقبة لصيقة من قبل رجاله، ولن تعثر تركيا عليه.

وأشار القائد عسكر محمد بوكراع إلى الأنباء المتداولة بشأن قيام جهاز الاستخبارات التركية بحملة بحث في منطقة الجبل الغربي للقبض على سيف الإسلام بالقول، إن نجل القذافي “يوجد في مكان آمن لا يعرفه إلا عدد قليل من الأشخاص”.

وأكد بوكراع أنه على علم “بجميع المحاولات التركية والغربية لاعتقاله(سيف الإسلام) أو اغتياله”، مضيفا أنه يتابع الوضع في ليبيا عن كثب، وخاصة التطورات في طرابلس.

ولفت هذا القائد العسكري المحلي بأن مدينة الزنتان تشهد أجواء من الانقسام بين الجماعات المسلحة بداخلها، وفيما يدعم البعض المشير خليفة حفتر، يؤيد الطرف الآخر أسامة الجويلي، القائد المحلي التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية.

وأشار بوكراع إلى أن الكتائب التي تسيطر على مدينة الزنتان تتبع في الغالب حفتر، وترفض التعامل مع طرابلس.

يذكر أن وسائل إعلام ليبية تحدثت عن أن “الاستخبارات التركية أقامت غرفة عمليات جديدة يديرها خالد الشريف، المشرف السابق على سجن الهضبة بطرابلس، وعبد الحكيم الحاج، من بين أهدافها، البحث عن سيف الإسلام من أجل اغتياله أو اعتقاله وتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية لإنهاء دوره السياسي”.

المصدر: “نوفا”

شارك