2020-07-06

محادثات الهدنة تجمع الوفاق والجيش مجددا

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لليبيا، أن طرفي النزاع في البلاد اتفقا على بدء محادثات لوقف إطلاق النار بعد قتال مكثف قرب طرابلس وسط تدفق أسلحة أجنبية.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان، إنها رحبت بخطة استئناف المحادثات التي تستند إلى اجتماعات ما يطلق عليه 5+5 التي شملت خمسة مسؤولين بارزين من كل طرف.

كمما أكدت أن عودة الطرفين للحوار تمثل استجابة لرغبة ونداءات الأغلبية الساحقة من الليبيين الذين يتوقون للعودة للحياة الآمنة والكريمة بأسرع وقت ممكن، وعبّرت عن أملها في وقف الأعمال القتالية والحد من التعبئة العامة وممارسة خطاب الكراهية، بغية الوصول إلى حل يعيد للدولة مؤسساتها ومكانته.

إلى ذلك، لم يصدر حتى الآن عن طرفي الصراع، حكومة الوفاق أو الجيش الليبي، أي تأكيد رسمي بخصوص موافقته على الدخول في مفاوضات جديدة لوقف إطلاق النار، في ظل تصعيد عسكري ميداني مستمر داخل محاور القتال سواء جنوب طرابلس أو ببلدات الغرب الليبي.

يذكر أنه في منتصف شهر يناير وقع الطرفان اتفاقا لوقف إطلاق النار دعت إليه تركيا وروسيا، لكن المتحاربين تبادلا الاتهامات بخرق الاتفاق وانتهاك الهدنة، لتستمر العمليات العسكرية القتالية غرب ليبيا حتى اليوم.

المصدر: وكالات

شارك