2020-12-05

“كتائب القسام”: خطة الضم “إعلان حرب” ستندم عليه إسرائيل

اعتبرت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الخميس، إعلان الحكومة الإسرائيلية تنفيذ خطة ضم أراض في الضفة الغربية والأغوار، بأنه “إعلان حرب”.

وقال الناطق باسم القسام أبو عبيدة، إن “المقاومة تعتبر قرار ضم الضفة والأغوار إعلان حربٍ على شعبنا الفلسطيني، وإنها ستجعل إسرائيل تندم عليه”.

وشدد، في كلمة بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لأسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط على حدود قطاع غزة، أن أي “صفقة لن تمر دون أن يتصدرها القادة الكبار والأسرى الذين تحنت أياديهم بدماء المحتلين، وأن هذا الثمن سيدفعه الاحتلال برضاه أو رغما عن أنفه”، في إشارة للأسرى الذين تعتبرهم إسرائيل متورطين في قتل إسرائيليين خلال عمليات مختلفة.

وأكد في حديثه أن “المحرمات التي كسرت في صفقة وفاء الأحرار (صفقة التبادل بين حماس وإسرائيل عام 2011)، سيتم كسرها وأكثر في صفقة قادمة، ولن نتعب أنفسنا في تفاوض على أقل من هذا الثمن”

وكانت حركة حماس قد دعت إلى مسيرات جماهيرية في قطاع غزة؛ رفضا لقرار الضم، في وقت تنتقد فيه القيادات الفلسطينية في الضفة الغربية سلوك حركة حماس وتعاملها مع ملف الضم.

المصدر: وكالات

شارك