2020-10-31

هل أمر الكاظمي بإزالة صور المسؤولين الإيرانيين من شوارع العراق؟

راجت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا تتضمن قرارا منسوبا لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بإزالة صور المسؤولين الإيرانيين من الساحات والشوارع.

وأرفق أحد الأخبار بصورة رافعة تحمل صورة مرشد الثورة الإسلامية في إيران آية الله الخميني، وقائد فيلق القدس قاسم سليماني، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أمر بإزالتها.

ونفى فريق تقصي الحقائق في وكالة “فرانس برس” هذه الأخبار موضحا أن الصورة المرفقة بالمنشور، تعود إلى العام 2015، وقد نشرت حينها مع أخبار ومنشورات عن تسمية شارع مطار مدينة النجف باسم شارع الخميني.

وأكد صحفيو مكتب بغداد بوكالة “فرانس برس” بقولهم أنه “لم يصدر عن رئيس الحكومة العراقية أي قرار حول إزالة صور الخميني وسليماني من ساحات العراق وشوارعه، ولم تنقل أي من وسائل الإعلام المحلية خبرا من هذا النوع”.

ويأتي ذلك، بعد أن داهمت قوة من مكافحة الإرهاب في 26 يونيو الماضي، مقرا لكتائب حزب الله العراقي الموالي لإيران، في إحدى مزارع الدورة، جنوبي العاصمة بغداد، واعتقلت عددا من قادتها، ما أثار غضب قادة من الحشد الشعبي.

وعلى إثرها توعدت كتائب “حزب الله” العراقية باستهداف رئيس الوزراء العراقي الجديد، مصطفى الكاظمي.

المصدر: “أ ف ب”

شارك