2020-10-01

العراقيون يودعون الهاشمي.. والكاظمي يتوعد بملاحقة “قاتليه”

شارك العشرات من العراقيين في مراسم تشييع الخبير الأمني والباحث في شؤون الجماعات المسلحة، هشام الهاشمي بعد اغتياله على يد مجهولين أمتم منزله.

وحمل المشيعون جثمان رفيقهم الهاشمي من منزله نحو النجف لدفنه في مقبرة “وادي السلام” أكبر مقبرة في العالم، بالبكاء والألم على رحيله المبكر.

واستقبل المعزون في النجف، جثمان الهاشمي الذي غطى بالعلم العراقي، في مراسم تشييع مهيبة بغياب السياسيين ورجال الأمن، بالقرب من مرقد الإمام علي، قبل أن يوارى الثرى.

وكان الكاظمي قد توعد في بيان بملاحقة المتورطين في اغتيال الهاشمي ووصفهم بأنهم “مجموعة خارجة عن القنون”.

وأطلقت مجموعة مسلحة تستقل دراجتين ناريتين النار على الهاشمي في وقت سابق من يوم الاثنين، أمام منزله في منطقة زيونة شرقي بغداد، ما أدى لمقتله.

وهشام الهاشمي البالغ من العمر 47 عاما، خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وهو كاتب له دراسات استراتيجبة عديدة.

المصدر: وكالات

بعد اغتيال الهاشمي.. هل سينجح الكاظمي بطي صفحة الاغتيالات السياسية في العراق؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
شارك