2020-11-26

واشنطن تفرج عن رجل أعمال لبناني اتهم بتمويل “حزب الله”

أفرجت السلطات الأمريكية عن رجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين، الذي كان مسجونا في الولايات المتحدة بتهمة “تمويل حزب الله”.

وجاء ذلك، بعدما وافق القضاء الأمريكي على طلب محامي تاج الدين بالإفراج عنه، لأن وضعه الصحي لا يسمح بإبقائه في السجن في ظل انتشار فيروس كورونا.

كما رفض القاضي المكلف بالقضية طلب وزارة العدل الأمريكية بالإبقاء على تاج الدين في السجن إلى حين إنهاء فترة العقوبة، أي 5 سنوات تنتهي في العام 2023.

وفي ذات السياق، أكدت عائلة تاج الدين في بيان أن الإفراج عنه جاء بعد التماس إنساني قدمه محاموه للمحكمة الفيدرالية في واشنطن.

وشكرت العائلة السلطات الأمريكية واللبنانية على تسهيل هذه العودة، وفي لبنان خاصة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم.

في مايو 2009، اعتبر تاج الدين “ممولا ماليا مهما” لمنظمة “إرهابية” من قبل السلطات الأمريكية، بسبب دعمه لـ”حزب الله” اللبناني الذي تصنفه الولايات المتحدة منظمة إرهابية. وبالتالي منع من التعامل مع أمريكيين، لكنه اتهم لاحقا بأنه واصل إجراء تعاملات مع شركات أمريكية.

وفي مارس 2017 ألقي القبض على تاج الدين في المغرب لدى وصوله للدار البيضاء بناء على طلب السلطات الأمريكية.

المصدر: “الجديد”

شارك