2020-10-31

“يوم الحساب”.. غضب لبنان يتصاعد

شهد محيط البرلمان اللبناني، حالة من التوتر حيث رشق محتجون القوى الأمنية بالحجارة فيما تحدثت مصادر أخرى عن سقوط جرحى بصفوف المحتجين جراء المواجهات.

وخرجت تظاهرة عصر اليوم في العاصمة اللبنانية، تعبيرا عن الغضب من المسؤولين عقب انفجار في مرفأ بيروت أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصا وجرح الآلاف.

كما جرت مواجهات مباشرة بين المتظاهرين والقوى الأمنية بعد إزالة الأسلاك الشائكة في وسط بيروت.

https://twitter.com/abbaszahid24/status/1292093207535214597

وعلق المحتجون في وسط بيروت عددا من المشانق، كتعبير عن ضرورة معاقبة من يتحملون مسؤولية انفجار مرفأ بيروت.

على صعيد آخر، أعربت قيادة الجيش عن تفهمها لعمق الوجع والألم الذي يعتمر قلوب اللبنانيين ولصعوبة الأوضاع الذي يمر بها الوطن، وذكرت المحتجين بوجوب الإلتزام بسلمية التعبير والإبتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة، كما ذكرت أن للجيش شهداء جراء الإنفجار الذي حصل في المرفأ.

https://twitter.com/SirHelixUnknown/status/1292112440356999170

كذلك أصدرت قوى الأمن بيانا قالت فيه إنها “تتفهم الغضب العارم للمتظاهرين وتطلب منهم في الوقت عينه ضبط النفس والتعبير بشكل حضاري وسلمي، بعيدا عن كل أشكال العنف والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، وعدم التعرض لعناصرها الذين يقومون بواجبهم للحفاظ على الأمن والنظام”.

المصدر: وكالات

شارك