2020-11-24

بلاغ ضد ميشال عون ودياب يحملهما مسؤولية انفجار المرفأ

تقدم محام لبناني، الأربعاء، ببلاغ إلى القضاء ضد كل من رئيس البلاد، ميشال عون، ورئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، محملا إياهما مسؤولية انفجار بيروت.

وفي البلاغ حمل المحامي اللبناني مجد حرب كلا من عون ودياب مسؤولية التفجير “على خلفية علمهما بوجود مادة نترات الأمونيوم، وعدم قيامهما بأية خطوة لمنع حدوثه ما أودى بحياة نحو 200 شخص وأوقع 6 آلاف جريح”.

;قال حرب إنه “رغم اختلاف الروايات حول أسباب الانفجار، بقي من المسلّم به أن سببه كان وجود ٢٧٥٥.٥ طن من نترات الأمونيوم مخزنة في العنبر رقم ١٢ من مرفأ بيروت”.

وأضاف: “تبين في التحقيقات القضائية وفي الإعلام أن كلاً من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء قد أُبلغا خطياً بوجود خطر كبير وداهم نتيجة وجود نترات الأمونيوم لاتخاذ التدابير التي تحول دون بقائها في المرفأ أو انفجارها”.

وأطاح التفجير الذي وقع في الرابع من الشهر الجاري، بحكومة حسان دياب، وقاد أيضا لتوقيف ومحاكمة مسؤولين لبنانيين، وسط مطالبات بتحقيق دولي مستقل.

المصدر: وكالات

شارك