2020-09-29

دمشق تدين قطع تركيا مياه الشرب عن الحسكة

دانت وزارة الخارجية السورية ما أسمته بـ “الجريمة المستمرة التي يرتكبها النظام التركي” بقطعه مياه الشرب عما يزيد عن مليون مواطن في مدينة الحسكة.

وجاء في بيان وزارة الخارجية: “ندين بأشد العبارات الجريمة المستمرة التي يرتكبها النظام التركي بقطعه مياه الشرب عما يزيد عن مليون مواطن سوري في مدينة الحسكة وجوارها”.

وتابع البيان: “النظام التركي وأدواته وبمباركة من الإدارة الأمريكية قام باستخدام المياه كسلاح حرب ضد المدنيين السوريين من نساء وأطفال وشيوخ وهذا يشكل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية بموجب القانون الإنساني الدولي واتفاقيات جنيف”.

وأضاف البيان: “تحذر سوريا من استمرار هذه الكارثة وتنبّه الأطراف التي تدعي حرصها على القانون الإنساني الدولي وعلى حياة المواطنين المدنيين من مغبة استمرار استخدام المياه كوسيلة حرب”.

كما أكدت الوزارة في بيانها أن “سوريا تطالب أصحاب الأصوات التي ارتفعت دون أن تهدأ بما في ذلك في منظومة الأمم المتحدة وخاصة مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية بأن تكون على مستوى المسؤولية وتثبت احترامها لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وذات الشيء ينطبق على دول الاتحاد الأوروبي وقياداته”.

ويعاني أكثر من مليون ونصف المليون مواطن في مدينة الحسكة وجوارها من قلة المياه “جراء استمرار القوات التركية والجماعات المسلحة السورية الموالية لأنقرة بقطع المياه عن أكثر من مليون مدني في الحسكة”، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

المصدر: الخارجية السورية

شارك