2021-01-24

المواجهات العسكرية في اليمن تدفع بآلاف الأسر إلى مخيمات النزوح في مأرب

شهد اليمن، يوم الأحد، موجات نزوح جديدة مع وصول الآلاف من اللاجئين إلى مخيمات النزوح في مدينة مأرب هرباً من العنف الدائر في المنطقة.

حيث تسبب القتال المستمر بين قوات الحوثيين وقوات الحكومة المدعومة من السعودية في مدينة مأرب الاستراتيجية بفرار آلاف العائلات إلى مناطق أخرى وإنشاء مخيمات جديدة.

وتشير التقارير إلى أن عدد النازحين تضاعف بعد وصول الآلاف منهم إلى المحافظة في أعقاب شن القوات السعودية 12 غارة جوية استهدفت مناطق مختلفة من محافظة مأرب.

وتضم مأرب 140 مخيماً للنازحين من بينها مخيم الجفينة الذي يُعتبر الأكبر في اليمن ويقطنه قرابة 40,000 شخص، وفقاً للسلطات المحلية.

من جهة أخرى، تفاقمت الأزمة الإنسانية في اليمن منذ بدء تفشي وباء فيروس كوفيد-19، حيث أكدت الأمم المتحدة أن النظام الصحي في البلاد قد انهار فعلياً، تاركاً ملايين الأشخاص عرضة لخطر الإصابة بالفيروس القاتل.

وفي السياق، أسفر الصراع الدائر في اليمن منذ خمس سنوات عن نزوح وتشريد الملايين ومقتل أكثر من 100,000 آخرين، ما تسبب بأسوأ كارثة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.

المصدر: الشرق العربي

شارك
مشاركة