2020-10-31

“كشك” بتونس يطيح بمحافظ القصرين وقيادات أمنية

أقال رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، الثلاثاء، محافظ القصرين وقيادات أمنية فيها، على خلفية مصرع مواطن أثناء عملية هدم.

وقالت الرئاسة التونسية، في بيان اطلعت عليه “العين الإخبارية”، إن المشيشي قرر إقالة كلّ من والي القصرين ومعتمد (مسؤول محلي) سبيطلة، المدينة التي شهدت الحادثة.

كما شملت الإقالات إعفاء كل من رئيس منطقة الأمن بالمحافظة ورئيس مركز الشرطة البلدية بمدينة سبيطلة.

ووفق البيان نفسه، أعلنت الحكومة فتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادثة.

وفجر الثلاثاء، لقي مواطن مصرعه تحت أنقاض “كشك” في مدينة سبيطلة بمحافظة القصرين، أثناء عملية هدمه من قبل عناصر الشرطة البلدية، بموجب قرار يشمل البناءات الفوضوية.

وفجرت الحادثة احتجاجات بالمحافظة، ما استدعى تدخل الجيش لحماية المنشآت الحيوية.

وقال المتحدث بإسم وزارة الدفاع التونسية، محمد زكري، إنه تقرر نشر وحدات عسكرية في مدينة سبيطلة بالمحافظة لتطويق الاحتجاجات المتصاعدة.

وأضاف زكري، في تصريحات إعلامية، أن هذا التدخل العسكري جاء بطلب من السلط المحلية والوحدات الأمنية بمحافظة القصرين لتأمين المنشآت الحيوية.

المصدر: الرئاسة التونسية

شارك