2020-12-05

مصادر استخباراتية: “قاعدة تجسس لحماس” في تركيا

أفاد تقرير لصحيفة تايمز أن حركة حماس تدير سرا منشأة في تركيا حيث تقوم بهجمات إلكترونية وعمليات مخابراتية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية غربية قولها إن المقر أقيم قبل عامين ويشرف عليه قادة عسكريون من حماس في قطاع غزة.

وذكر التقرير أن المقر، وهو منفصل عن المكاتب الرسمية لحماس في المدينة .

ويعيش عملاء حماس، وفق التقرير نفسه، في تركيا تحت أسماء تركية مستعارة.

ويشير التقرير إلى أن المقر مخصص لمهمات منها الحصول على معدات “مزدوجة الاستخدام” لإنتاج الأسلحة، والمعدات لتنسيق الهجمات الإلكترونية ضد أعداء حماس، بما في ذلك السلطة الفلسطينية، وإجراء عمليات مكافحة التجسس ضد أعضاء الحركة المشكوك في التزامهم.

وكانت إسرائيل اتهمت أنقرة بمنح جوازات سفر لنحو 12 عضوا في الحركة، وكشف القائم بالأعمال الإسرائيلي في تركيا روي جلعاد إن إسرائيل أبلغت أنقرة بالفعل العام الماضي بأن حماس تمارس “نشاطا له علاقة بالإرهاب” في إسطنبول لكن تركيا لم تتحرك.

وقالت صحيفة “تلغراف” البريطانية إن تركيا منحت جنسيتها لنشطاء كبار في حماس، ما يثير المخاوف من أن تحظى الجماعة، التي تصنفها واشنطن إرهابية، بحرية أكبر للتخطيط لهجمات في جميع أنحاء العالم ضد الإسرائليين.

المصدر: تايمز

شارك