2020-09-19

الاقتصاد الإيطالي يواجه صدمة غير مسبوقة جراء جائحة “كورونا”

أعلن معهد الإحصاء الوطني الإيطالي، الاثنين، توقعاته بأن الاقتصاد الإيطالي شهد صدمة غير مسبوقة نتيجة جائحة “كورونا”، وسينخفض الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 بـ8.3 بالمئة.

وأفاد المعهد في تقريره “آفاق الاقتصاد الإيطالي في عامي 2020-2021” أن وباء فيروس كورونا والقيود المفروضة من قبل الحكومة أدت إلى صدمة غير مسبوقة للاقتصاد الوطني. ويتوقع المعهد لهذا السبب انخفاض الناتج المحلي الإجمالي في البلد في هذا العام بـ8.3 بالمئة واستعادته الجزئية في العام القادم بـ4.6 بالمئة.

وفي نهاية مايو، رصد المعهد تقلص استثنائي للناتج المحلي الإجمالي، بـ5.4 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وشدد المعهد على أنه لم يحدث قط مثل هذا الانكماش في اقتصاد البلاد منذ عام 1995، أي منذ بداية القياسات الإحصائية باستخدام الطريقة الحالية.

وكان رئيس المصرف المركزي الإيطالي “بنك إيطاليا”، إناسيو فيسكو، قد قدم تقريرا سنويا أكد فيه أن البلاد “تشهد أكبر أزمة طبية واقتصادية في التاريخ الحديث”.

ويرى أن الناتج المحلي الإجمالي للعام سينخفض بأكمله إلى 13 بالمئة، مشيرا إلى أنه وفق ” سيناريو الأساس”، الذي ينطوي على انخفاض بنسبة 9 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي، “سيتم تعويض نصف هذا الانخفاض تقريبا في عام 2021. ووفقا لتوقعات المفوضية الأوروبية، فإن اقتصاد البلاد في نهاية العام سينخفض بنسبة 9.5 بالمئة.

المصدر: وكالات

 

شارك