2020-09-25

واشنطن تفرض حظرا على بضائع صينية ينتجها “معسكر اعتقال الإيغور”

أعلنت الولايات المتحدة فرض حظر على بضائع صينية تعتبرها نتاج “تسخير” في إقليم شينجيانغ، وتشمل منتجات مركز تأهيل مهني تقول واشنطن بإنه معسكر اعتقال لأبناء أقلية الإيغور المسلمة.

وقال مارك مورغن نائب مفوض وكالة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية إن الحكومة الصينية تمارس انتهاكات منهجية بحق الإيغور، والتسخير هو انتهاك صارخ لحقوق الإنسان.

وتشمل البضائع القطن والملابس ومستحضرات الشعر والأجهزة الإلكترونية التي تنتجها خمسة مصانع محددة في شينيجانغ وأنهوي المجاورة.

كذلك تشمل قائمة البضائع المحظورة منتجات “مركز مقاطعة لوب 4 للتأهيل والتدريب في شينجيانغ”، والذي يعتبره القائم بأعمال مساعد وزير الأمن القومي الأميركي كين كوتشينيلي مركزا للتسخير.

وفي يوليو الماضي أعلنت الجمارك الأمريكية عن ضبط شحنة من البضائع المصنعة من الشعر البشري، تنتجها شركات عاملة في شينيجيانغ، كما أعلنت في أغسطس الماضي عن ضبط ملبوسات تنتجها وتبيعها مجموعة “هيرو فاست”.

المصدر: “أ ف ب”

شارك