2020-07-16

مشجعو كرة القدم ينضمون إلى مسيرة ضد العنصرية والرئيس البرازيلي

انضم مشجعو كرة القدم إلى النشطاء في شوارع مدينة ساو باولو، لإدانة الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو والعنصرية.

وتجمع المتظاهرون في ساحة لاغو دا باتاتا، وهم يهتفون ويحملون لافتات.

وأدان المتظاهرون عمليات القتل التي قامت بها الشرطة بحق الناشطة مارييل فرانكو وجواو بيدرو ماتوس البالغ من العمر 14 عامًا، بالإضافة إلى جورج فلويد.

وقال أحد المتظاهرين، من مشجعي نادي كورينثيانز، يدعى إيمرسون: “إنها لحظة اتحاد. علينا أن نخرج إلى الشوارع للقتال لأنه ربما لن يكون لدينا وقت غدًا، ولهذا السبب نحن هنا اليوم وسنفعل ما يلزم”.

وفقا للتقارير، اشتبك المتظاهرون مع أنصار بولسونارو لكن الشرطة فرقتهم باستخدام الغاز المسيل للدموع.

المصدر: الشرق العربي

شارك