2020-09-29

وفاة شقيقتين توأم في بريطانيا بسبب “كورونا”

توفيت شقيقتان توأمان في بريطانيا، بعمر 37 عاما، بفارق 3 أيام بينهما، متأثرتين بإصابتهما بفيروس “كورونا” المستجد.

وتوفيت كايتي دايفيس، التي تعمل ممرضة أطفال، الثلاثاء في مستشفى ساوثهامبتون الحكومي، وبعدها بأيام، توفيت في المستشفى ذاته شقيقتها التوأم إيما، وهي ممرضة سابقة.

وأفاد المتحدث باسم مستشفى جامعة ساوثهامبتون، التي كانت تعلم فيها كاتي، بأنها لم تكن على ما يرام لفترة قبل دخولها المستشفى، عندما كانت نتيجة الفحص إيجابية بـ”كورونا”.

وأكد المتحدث، أن إيما كانت تعاني من الحالة الصحية نفسها، لدى كاتي، ولم تكن على ما يرام قبل دخولها، عندما ثبتت إصابتها بـ”كورونا”، معتبرا أن هذا مدمر ومأساوي للعائلة، وجميع الذين يعرفونهم.

من جانبها، قالت الشقيقة الثالثة للتوأمين، إنهما “قدمتا إلى العالم معا وترحلان معا، لقد قدمتا كل شيء للمرضى الذين كانوا تحت رعايتهما”.

وأضافت زوي، لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أن الشقيتين عاشتا معا، وكانت لديهما ظروف صحية جانبية أخرى، “أرادتا دائما مساعدة الآخرين، تظاهرتا منذ الطفولة بلعب دور طبيبتين أو ممرضتين تهتمان بألعابهما”.

يذكر أن حصيلة وفيات “كورونا”، في مستشفيات المملكة المتحدة، ارتفعت الجمعة، بواقع 684 وفاة في غضون 24 ساعة، إلى 19506، منها 50 حالة وفاة لممرضين وممرضات.

المصدر: وكالات

شارك