2020-09-27

دراسة: علاج “كورونا” سيكلف الخزينة الأمريكية مليارات الدولارات

أفادت دراسة أمريكية، أن مكافحة فيروس “كورونا” المستجد، سيكلف القطاع الصحي في الولايات المتحدة، مئات المليارات من الدولارات.

وأظهرت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة نيويورك، أن “النفقات الطبية على علاج فيروس (كورونا) يمكن أن تكلف الولايات المتحدة ما يصل إلى 654 مليار دولار”.

وأشار الباحثون، إلى أن “متوسط كلفة علاج مصاب واحد بالفيروس تبلغ أكثر من 3 آلاف دولار، وهي أعلى بـ 4 مرات من تكلفة علاج الإنفلونزا العادية، و5 مرات مقارنة بعلاج السعال الديكي”.

وأكدت الدراسة، أن البلاد قد تواجه فاتورة تصل إلى 654 مليار دولار، في حال أصيب 80 في المئة من الأمريكيين بالعدوى، مع مراعاة التكاليف الطبية الأخرى، مثل أجهزة التنفس الصناعي، وتلف الرئة، وأعضاء أخرى.

من جانبه، قال أستاذ السياسات الصحية والإدارة في جامعة مدينة نيويورك، ومؤلف الدراسة، بروس ي. ليي، إن “بعض الناس لا يزال يقول إن فيروس (كورونا) يشبه الإنفلونزا، والبعض يقول إنه مثل الزكام”.

ولفت ليي، إلى أن علاج فيروس “كورونا” أغلى بكثير من الإنفلونزا من حيث التكاليف، مؤكدا أن التكاليف “تمتد إلى ما بعد الإصابة، وستستمر بعد انتهاء العدوى”.

وتعد الولايات المتحدة، التي سجلت أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس “كورونا” المستجد أوائل فبراير، الدولة الأكثر تضررا مع 53070 وفاة، من بين 924865 إصابة.

المصدر: وكالات

شارك