2020-11-26

خبراء: “كورونا” سيظل بيننا حتى وإن وجد اللقاح

رجح تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أن فيروس “كورونا” قد يبقى إلى الأبد، وسيقى لعقود قادمة ينتشر بين الناس حتى بعد العثور على لقاح له.

ويرى الخبراء أن كورونا مثله مثل بعض الأمراض المتوطنة التي تقاوم بعناد الجهود الرامية إلى القضاء عليها.مثل الحصبة، وفيروس نقص المناعة البشرية، وجدري الماء.

وينصح الخبراء في علم الأوبئة والتخطيط للكوارث وتطوير اللقاحات بتقبل هذا الأمر الواقع لأنه أمر بالغ الأهمية للمرحلة التالية من الاستجابة للجائحة.

وأوضحوا أن هذا لا يعني أن الوضع سيكون دائما سيئا، إذ هناك بالفعل أربعة فيروسات “كورونا” مستوطنة ولاتزال تنتشر وتسبب نزلات البرد. وأن هذا الفيروس سيصبح الخامس، إذ أن آثاره تزداد اعتدالا مع انتشار المناعة وتكيف أجسامنا معه مع مرور الوقت.

ويقول الخبراء إن مكافحة الأمراض المتوطنة تتطلب تفكيرا بعيد المدى وجهدا متواصلا وتنسيقا دوليا. إذ أن القضاء على الفيروس، إن كان سيحدث، قد يستغرق عقودا، ويتطلب الكثير من الأموال وإدراة سياسية.

وقالت ناتالي دين، وهي عالمة بيولوجية للأمراض في جامعة فلوريدا، إن الناس يستمرون في الحديث عن العودة إلى الحياة الطبيعية. ولكن المستقبل مع وجود الفيروس الدائم، يعني أن “الحياة الطبيعية أصبحت من الماضي”.

المصدر: “واشنطن بوست”

شارك