2020-07-05

بعد 200 عام من غرقه.. معبد هندوسي يعاود الظهور!

ظهر معبد هندوسي قديم غمره فيضان كارثي قبل 200 عام، للمرة الأولى، حيث يكشف انخفاض منسوب المياه عن البرج الغارق.

وكان النصب التذكاري الذي يبلغ عمره 500 عام لصورة الإله “فيشنو” يقف بفخر على ضفاف نهر ماهانادي في أوديشا، شرق الهند، ويوفر مكانا للعبادة لسبع قرى مجاورة.

يشار إلى أن الفيضانات الغزيرة في القرن التاسع عشر، غيرت مجرى النهر، ما أجبر القرويين على ترك المعبد ومنازلهم واختفوا تحت المنحدرات.

وفقد الموقع لأجيال، بعد أن أثبت البحث المتكرر من قبل الصندوق الوطني الهندي للفنون والتراث الثقافي (INTACH) عدم جدواه.

ولكن هذا الأسبوع، عاد المعبد للظهور مع انخفاض منسوب مياه نهر ماهانادي، بما يكفي للكشف عن البرج مرة أخرى.

وقال رئيس المشروع، أنيل ضير، إن فريقه وثق بنجاح العديد من معابد وادي نهر ماهانادي، لكن جميع الجهود المبذولة لتحديد موقع هذا المعبد، الذي يبلغ ارتفاعه 60 قدما أثبتت أنها غير مجدية.

المصدر: وكالات

شارك