2021-01-25

مصر تعلن عن أكبر كشف أثري لها في 2020

أعلن وزير السياحة والآثار المصري الدكتور خالد العناني، السبت، عن أكبر كشف أثري بمنطقة سقارة الواقعة بمحافظة الجيزة، خلال العام الجاري، بحضور عدد من سفراء الدول الأجنبية في القاهرة.

وقال العناني، في مؤتمر صحفي: إن “هذا خامس كشف أثري في المنطقة، كان منها جبانة الحيوانات والمعروض أجزاء منها في متحف شرم الشيخ”، مضيفا: “اليوم نعلن عن اكتشاف 59 تابوتا وعدد غير معلوم ما زال في باطن الأرض، جميعها ظلت مغلقة أكثر من 2600 عام”.

وبين أن “هذه التوابيت ستنضم لخبيئة العساسيف للعرض في المتحف المصري الكبير”، مؤكدا أن “الاكتشافات الأثرية اليوم أصبحت بأيادي البعثات المصرية بعد أن كان أغلبها بيد الأجانب”.

وأفاد الوزير بأن التوابيت المكتشفة لمجموعة من الكهنة في العصر المتأخر، وهو ما يعني أنها محفوظة منذ أكثر من 2600 عام، منوها بأن “حالة المومياوات جيدة جدا، وكأنه تم تحنيطها أمس”.

وتابع: “بجانب ذلك اكتشفنا عشرات التماثيل والتمائم من ضمنها المعبود نفرتوم، المصنوع من البرونز، وأن العمل ما زال جاريا من قبل البعثة المصرية للتوصل للكشف كاملا، وأن هناك العديد من المفاجآت التي ستظهر مع العمل”.

ويعد هذا الكشف أكبر الاكتشافات الأثرية في 2020 بمنطقة سقارة، حيث يضم أكبر عدد من التوابيت بدفنة واحدة منذ اكتشاف خبيئة العساسيف.

وجاءت البداية باكتشاف بئر عميقة للدفن يبلغ عمقها نحو 11 مترا، وتم العثور بداخلها على أكثر من 13 تابوتا آدميا مغلقا منذ أكثر من 2500 عام، وعثر على التوابيت الخشبية الملونة المغلقة مرصوصة بعضها فوق بعض، وبعدها بأسبوع تمكنت البعثة من الكشف عن بئر أخرى به 14 تابوتا، ليصل عدد التوابيت المكتشفة إلى 27 تابوتا مغلقا.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

شارك