2020-11-29

كيف تميز الصداع الناجم عن فيروس “كورونا”؟

قال فريق بحثي، إن هناك عددا من الميزات التي يمكن أن تساعد في تحديد الصداع الناجم عن فيروس “كورونا”.

وأكد الباحثون، أن الصداع الناجم عن الفيروس التاجي، يتسم ببداية مفاجئة إلى تدريجية، مع ضعف الاستجابة لمسكنات الألم.
ووجدوا أن الصداع هو خامس أكثر أعراض الفيروس شيوعا، بعد الحمى والسعال والألم العضلي وضيق التنفس، ولاحظوا ظهوره لدى 6.5% إلى 53% من المرضى في الدراسات الحديثة.

وخلص الباحثون، إلى أن “انتشار الصداع في عدوى الفيروس، يبدو أنه لا يستهان به من حيث التنوع والوصف السريري، لأن التركيز الحالي من المحتمل أن يكون موجها نحو مرضى الجهاز التنفسي الحاد”.

وكانت إدارة الصحة الوطنية البريطانية “NHS”، قد ذكرت أن الأعراض الرئيسية للفيروس تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة، وسعال جديد ومستمر، مع فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق، فيما يعد الصداع العارض الأقل شيوعا.

المصدر: وكالات

شارك