2021-01-26

إعدام سعودية وعشيقها بعد تورطهما بجريمة قتل مروعة في مكة

نفذت وزارة الداخلية السعودية، اليوم الأربعاء، حكم الإعدام بحق سيدة سعودية وعشيقها، في مكة المكرمة.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنها نفذت ”حكم القتل حدّا“ بالجانيين، هتون بنت علي ابن عبدالواحد مجيدة (سعودية الجنسية)، وأحمد أبكر عثمان محمد، (نيجيري الجنسية)، بعد مصادقة المحكمة العليا على الحكم، وصدور أمر ملكي بتنفيذه.

وأضافت الوزارة أن الجانيين، أقدما على قتل بندر بن مجحود بن سعيد الزهراني (سعودي الجنسية)، غيلة، ”بالتمالؤ والتخطيط المسبق على قتل المجني عليه وذلك بدخولهما منزله متنكرين والإمساك به وضربه على رأسه بحديدة؛ ما أدى لوفاته“.

وتعود الجريمة إلى العام 2016، عندما تناقلت وسائل الإعلام المحلية تفاصيل الجريمة المروعة التي بدأت بفقد ذوي القتيل الاتصال به، ليبادروا بفتح شقته، ويعثروا عليه متوفى فيها، قبل أن تحضر الشرطة وتبدأ تحقيقاتها في الجريمة الغامضة حينها.

وقادت التحقيقات إلى الاشتباه في أحد الأشخاص، بعد العثور على شيء من مقتنيات المتوفى لديه، قبل أن يعترف في التحقيقات بجريمته، ودل على وجود طرف آخر شاركه جريمته، هو سيدة، تم القبض عليها، وأُحيلت كامل أوراق القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

وكانت صحيفة ”المدينة“ المحلية، كشفت في العام 2019، تفاصيل أكثر عن الجريمة بعد أن صادقت محكمة الاستئناف بمنطقة مكة المكرمة على الحكم بإقامة ”حد الغيلة“ الصادر من المحكمة الجزائية بمكة المكرمة بحق الجانيين.

المصدر: وسائل إعلام سعودية

شارك
مشاركة