2020-09-22

الصحة العالمية تستنفر بعد ظهور “فيروس خنزيري” في الصين

أفادت منظمة الصحة العالمية أنها “ستقرأ بعناية” دراسة صينية عن إنفلونزا الخنازير الجديدة، حذر فيها باحثون من جائحة أخرى، إلى جانب كوفيد-19.

وقال كريستيان ليندميير، من منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي في جنيف يوم الثلاثاء، “سنقرأ الورقة بعناية لفهم ما هو جديد”، مضيفا أن “من المهم التعاون على صعيد النتائج ومواصلة مراقبة أعداد الحيوانات”.

وأوضح ليندميير أن الفيروس “يسلط الضوء على أننا لا نستطيع أن نتخلى عن حذرنا من الإنفلونزا ونحتاج إلى أن نكون متيقظين وأن نواصل المراقبة حتى في ظل مواجهة جائحة كوفيد-19 “.

وأضاف أن ظهور الفيروس المكتشف في الخنازير في المسالخ في الصين، أظهر أن على العالم أن يظل متيقظا لأمراض جديدة حتى في الوقت الذي يواصل فيه معالجة انتشار وباء كورونا.

وسلطت دراسة نشرت في الدورية الأميركية للأكاديمية الوطنية للعلوم، يوم الاثنين، الضوء على سلالة من إنفلونزا الخنازير من فصيلة G4 الجينية والتي تتوفر فيها جميع السمات الأساسية لفيروس وبائي محتمل، حسب الباحثين.

وبينما يقول باحثون إنه لا يوجد تهديد وشيك، حذر علماء الأحياء الصينيون، الذين أجروا البحث، من أنه “يجب تطبيق مراقبة دقيقة فورية للبشر، وخاصة العاملين في صناعة لحوم الخنازير”.

ووصف الفيروس بأنه سلالة جديدة من الإنفلونزا المنتقلة من الخنازير للإنسان، إلا أن البشر لا يملكون مناعة ضده بعد، لذلك دق الخبراء ناقوس الخطر، وطلبوا “مراقبته بدقة” لخشيتهم بأنه قد يتحول إلى وباء جديد.

المصدر: وكالات

شارك