2020-10-27

خبراء يحذرون من “بكتيريا خارقة” أشد فتكا من كورونا

حذر خبراء من تهديد عالمي يوازي أو يفوق بخطورته ما تسببت به جائحة كورونا التي أدت لوفاة أكثر من مليون إنسان حول العالم.

وقال الخبراء إن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية لا تحظى بنفس القدر من الاهتمام مثل كوفيد-19، نظرا لأن الأمراض التي تسببها تنتشر ببطء وثبات، بدلا من اجتياح العالم في فترة زمنية قصيرة كما يحصل مع فايروس كورونا.

وتؤكد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن ما يقرب من ثلاثة ملايين أميركي يصاب سنويا بعدوى بكتيرية مقاومة للمضادات الحيوية، يموت منهم نحو 35 ألفا كل عام.

وعلى الصعيد العالمي تتسبب البكتيريا المقاومة بوفاة نحو 700 ألف إنسان سنويا، فيما تتوقع منظمة الصحة العالمية أنه، بالمعدلات الحالية، يمكن أن يموت حوالي 10 ملايين شخص بسبب العدوى المقاومة للمضادات الحيوية سنويا بحلول عام 2050.

ونتيجة للإفراط في وصف المضادات الحيوية، وزيادة استخدامها في الماشية، وعوامل أخرى، أصبح من الصعب للغاية علاج العديد من أنواع العدوى البكتيرية بما في ذلك سلالات السيلان والسل والسالمونيلا.

ويعود ذلك لأن الجزء الضئيل من البكتيريا التي تنجو من هذه المضادات الحيوية تتطور وتتكاثر وتطور المقاومة.

وتقول أستاذة الطب بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو ستيفاني ستراثدي إن “العالم لا يتحدث عن هذا التهديد بما يكفي، فعلى عكس كوفيد-19، الذي ظهر فجأة واجتاح الدول، كانت أزمة البكتيريا الخارقة مستعرة”.

وتضيف: “إنها جائحة بالفعل. إنها بالفعل أزمة عالمية، وهي تزداد سوءا في ظل فيروس كورونا”.

المصدر: “ساينس أليرت”

شارك