2021-01-27

شركتان أميركية وفرنسية تقتربان من إنتاج لقاح كورونا

دخلت شركتا “سانوفي” الفرنسية و”ترانزليت بايو” الأميركية للتكنولوجيا الحيوية، سباق اللقاحات ضد فيروس كورونا، بعد تجاربها الإيجابية في الاختبارات على الحيوانات.

وقالت شركتا “سانوفي” الفرنسية و”ترانزليت بايو” في بيان، الخميس، إن نتائج التجارب قبل السريرية أظهرت أن جرعتين من لقاح “MRT5500” تسببا في استجابة مناعية “مواتية” لدى الفئران والقرود.

ولم يعتمد حتى الآن أي لقاح دولي ضد مرض “كوفيد 19″، الناجم عن الفيروس التاجي الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص حول العالم.

وتجري أكثر من 40 شركة للأدوية ومجموعات بحثية، تجارب بشرية لتطوير لقاحات، منها 7 وصلت إلى المراحل المتقدمة من الاختبارات.

وتهدف الشركتان إلى بدء التجارب السريرية على الإنسان قبل نهاية العام الجاري، وذلك لاختبار السلامة والجرعة.

في الفئران، قالت الشركتان إن 4 مستويات للجرعة، تم تقييمها باستخدام جدول التطعيم بجرعتين، وأضافتا أن نتائج ما قبل السريرية تخضع للمراجعة قبل النشر المحتمل.

وقالت الشركتان: “جرعتان من MRT5500 تسببتا في تحييد مستويات الأجسام المضادة أعلى بكثير من تلك التي لوحظت في المرضى المصابين بالفيروس”.

قال الرئيس التنفيذي لشركة ترانزليت بايو، رونالد رينو، “تظهر النتائج قبل السريرية التي أبلغنا عنها في هذه الورقة قدرة MRT5500 على الحصول على استجابة مناعية مواتية في الكائنات غير البشرية”.

يستخدم اللقاح المرشح تقنية تعرف باسم (mRNA)، الذي يوجه الخلايا في الجسم لتصنيع بروتينات فيروس كورونا معينة تنتج بعد ذلك استجابة مناعية.

المصدر: “رويترز”

شارك