2020-10-27

أزمة مالية في باريس سان جيرمان تشعل الخلاف بين اللاعبين والإدارة

وفقا لتقرير نشرته صحيفة “ليكيب” الفرنسية، تصر إدارة باريس سان جيرمان على تخفيض رواتب اللاعبين، لمواجهة الأزمة الاقتصادية والخسائر المالية جراء “كورونا”، فيما أعرب نجوم الفريق عن رفضهم للتفاوض.

ومن أبرز هؤلاء اللاعبين، قائد الفريق الباريسي، البرازيلي تياجو سيلفا، الذي غادر لبلاده لقضاء الحجر المنزلي هناك حيث من الواضح أنه لا يرغب في تقليص راتبه.

وينتهي عقد اللاعب مع الفريق في 30 يونيو المقبل، ورفض سيلفا استقطاع أية أموال من المليون يورو التي يتقاضاها شهريا، وأيضا لا يرغب في مساعدة الإدارة في إقناع نجوم آخرين بالفريق بتخفيض رواتبهم.

وقررت رابطة أندية الدوري الفرنسي، إنهاء الموسم الحالي من المسابقة، بعد مرور 28 جولة فقط، وتتويج فريق باريس سان جيرمان باللقب، للمرة التاسعة في تاريخه.

وأشارت الصحيفة إلى أن لاعبي باريس سان جيرمان موافقون على تطبيق نظام ERTE في قانون العمل الفرنسي والذي سيحصلون بموجبه على 84 % من أجورهم

لكن إدارة سان جيرمان ترى أن هذا التخفيض غير كاف، مع توقعاتها بأن يصل حجم الخسائر المالية إلى 200 مليون يورو بسبب توقف النشاط الكروي.

المصدر: وكالات

شارك