2020-09-21

الهند تتهم جماعة الدعوة والتبليغ الإسلامية بنشر “كورونا”

وجهت السلطات الهندية، تهمة القتل غير المتعمد لرئيس مركز إسلامي، بعد عقد تجمع الشهر الماضي، تقول السلطات إنه أدى إلى انتشار واسع لفيروس “كورونا”.

وأغلقت السلطات الهندية مقر الجماعة في نيودلهي، ووضعت الآلاف من أنصار الجماعة تحت الحجر الصحي، بعد تأكد مشاركتهم في مؤتمر الجماعة منتصف مارس الماضي.

وقال متحدث باسم الشرطة، إن الشرطة رفعت في البداية دعوى على محمد سعد كندهلوي، رئيس المركز، لانتهاكه حظرًا على التجمعات الضخمة، لكنها قامت الآن بتفعيل القانون الخاص بالقتل غير المتعمد.

وأضاف المتحدث: “شرطة نيودلهي قدمت تقريرا أوليا في وقت سابق ضد رئيس جماعة التبليغ، والآن تمت إضافة البند 304″ في إشارة إلى القتل العمد في قانون العقوبات، الذي تصل أقصى عقوبة له إلى السجن 10 سنوات”.

من جانبه، رفض مجيب عبد الرحمن، المتحدث باسم جماعة الدعوة والتبليغ في الهند التعليق على الموضوع، معللا سبب ذلك بعدم تأكدهم من صحة التقارير بشأن التهم الجديدة.

المصدر: وكالات

شارك