2020-09-20

الحرس الثوري الإيراني: سنرد على أي خطأ ترتكبه أمريكا في المنطقة

أكد الحرس الثوري الإيراني، أن قواته “سترد بحزم” على أي استفزاز من طرف القوات الأمريكية الموجودة في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت القوات البحرية، في الحرس الثوري الإيراني، في بيان نشرته إن “إيران سترد ردا حاسما على أي خطأ ترتكبه الولايات المتحدة في الخليج”.

وأضافت: “ننصح الأمريكيين باتباع القواعد الدولية وبروتوكولات البحرية في الخليج الفارسي وخليج عمان والإحجام عن أي مخاطرة أو قصص مختلقة وزائفة”.

وقال الجيش الأمريكي الأربعاء إن 11 قطعة بحرية تابعة لبحرية الحرس الثوري، اقتربت بشكل خطير من سفن تابعة للبحرية وخفر السواحل الأمريكيين في الخليج ووصف الأمر بأنه “خطير واستفزازي”.

وعلقت “البحرية الإيرانية” على ما حدث بالقول: “في الأسابيع الأخيرة شهدنا تكرر التصرفات غير الحرفية للقوات الأمريكية الإرهابية في الخليج، والتي تؤدي إلى تهديد الأمن والاستقرار في المنطقة”، وتابع “من ضمن هذه الأعمال هو قطع الطريق أمام سفينة الشهيد سياوشي خلال عودتها من مهمتها جنوب شرق جزيرة أبو موسى”.

وتابعت: “بناء على المعلومات التي كانت في الصندوق الأسود للسفينة الإيرانية، فإن السفينة الأمريكية قامت بتصرفات خطيرة جداً ولم تكترث للتحذيرات الأولية، وفي النهاية أُجبرت على الانسحاب من أمام مسير السفينة التابعة لحرس الثورة الإيرانية”.

وشددت على أن “هذا الأمر يأتي في وقت نقل فيه الأسطول الأمريكي الخامس في المنطقة في بيانه الرسمي، رواية غير صحيحة وهادفة للحادث مما يشير إلى أن الأمريكيين مهتمون بنقل رواية هوليوودية للأحداث”، لافتة إلى أنه “يجب أن يتأكد الأمريكيون أن القوات البحرية التابعة للحرس والقوات المسلحة يعتبرون تصرفات الأجانب الخطيرة في المنطقة تهديدا للأمن القومي وخط أحمر لهم، وأي خطأ في حساباتهم سيلقى رداً حاسماً”.

المصدر: “تسنيم”

شارك