2020-09-27

“كورونا” يفرض نفسه على أجواء عيد الفصح

فرضت جائحة “كورونا” نفسها على طقوس عيد الفصح لدى الطوائف المسيحية، وجرت مراسم العيد في كنائس فارغة بهدف الحد من تفشي فيروس “كورونا”.

واحتفل أكثر من 260 مليون مسيحي أرثوذكسي في دول عدة بعيد الفصح في منازلهم التزاما بتعليمات قادة كنائسهم، ووجه البابا فرنسيس رسالته التقليدية بالبث التدفقي من الفاتيكان في وقت باتت فيه تجمعات الصلاة خطيرة جدا في ظل الوباء الذي فتك بأكثر من 150 ألف شخص في العالم.

وغاب معظم المسيحيين الأرثوذكس عن احتفالات منتصف الليل التقليدية، ولو أن أعداد الإصابات المؤكدة بالفيروس لا تزال متدنية نسبيا في دول شرق أوروبا والاتحاد السوفياتي السابق حيث يقيم غالبية أبناء هذه الطائفة.

وأعلنت بطريركية القسطنطينية، ومقرها إسطنبول، أن المراسم ستكون مغلقة، وسيتم بثها على الإنترنت، ولن تفتح الكنائس أبوابها أمام العامة.

المصدر: “فرانس”

شارك