2020-09-29

أردوغان يهدد دمشق بـ”دفع ثمن باهظ” بعد “خرق” هدنة إدلب

توعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، الحكومة السورية بدفع “ثمن باهظ”، بعد أن اتهمها بخرق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها: “تركيا لاتزال ملتزمة بتفاهم 5 مارس مع روسيا بشأن إدلب لكنها في نفس الوقت لن تتهاون حيال الانتهاكات السورية”.

وصرح أردوغان في خطابه أنه “في حال استمرار النظام السوري في انتهاك وقف إطلاق النار في إدلب سنجعله يدفع ثمنا باهظا”، مؤكدا أنه “لن يسمح للمجموعات التي وصفها بالظلامية بإفساد وقف إطلاق النار في إدلب”.

وفي 5 مارس اتفق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، على تخفيف التوتر في إدلب السورية من خلال إعلان وقف إطلاق نار في المنطقة ابتداء من 6 مارس، وإنشاء ممر آمن في مساحات محددة على الطريق “M4”.

يذكر أن أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن المجموعات المسلحة الموالية لتركيا تلتزم بشكل عام بوقف إطلاق النار، فيما تواصل تشكيلات “هيئة تحرير الشام” “جبهة النصرة” سابقا، والتي رفضت هذا الاتفاق، شن الهجمات وعمليات القصف في سوريا.

المصدر: وكالات

 

 

شارك