2020-10-01

سيئول تعلق على مرض كيم جونغ أون

قللت كوريا الجنوبية، الثلاثاء، من أهمية المعلومات المتداولة بشأن تدهور صحة الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، بعد خضوعه لعملية جراحية.

وخلدت كوريا الشمالية، في 15 من إبريل الجاري، الذكرى الثامنة بعد 100 لولادة جد الزعيم الكوري  ومؤسس النظام الحاكم كيم إيل سونغ، وهو الحدث الأبرز في البلاد، ومع ذلك لم يظهر الزعيم الكوري في صور الاحتفالات المخلدة.

وأفادت صحيفة “إن كي دايلي” التي يديرها منشقون كوريون شماليون أن كيم خضع لجراحة في أبريل جراء مشاكل في شرايين القلب، وأنه يتعافى في فيلا في مقاطعة فيون غان.

وأكدت الصحيفة نقلا عن مصدر كوري شمالي لم تحدد هويته أن “سبب العلاج الطارئ في الأوعية القلبية الذي خضع له كيم هو استهلاكه المكثف للتبغ وبدانته والإرهاق”.

جدير بالذكر أنه لم يتسن التأكد من صحة المعلومات المتداولة بشأن تدهور صحة الزعيم الكوري، ما أثار موجة من التكهنات.

المصدر: وكالات

شارك