2020-09-29

جيمس جيفري يهاجم إيران بعد زيارة ظريف لدمشق

علق جيمس جيفري، المبعوث الأمريكي، الخاص المعني بشؤون سوريا، على زيارة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف إلى سوريا، ولقائه بالرئيس بشار الأسد.

وكتب جيفري في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي، عبر “تويتر”: “إذا كانت إيران قلقة حقا بشأن صحة وسلامة الشعب السوري، فستدعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وسحب الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله، وباقي (القوى الإرهابية) الأخرى تحت قيادتها من سوريا بالكامل”.

ودعا جيفري إلى ضرورة “تبني حل سياسي، بدلا من الصراع العسكري، مؤكدا أن دور إيران في سوريا مرتبط بالعنف وعدم الاستقرار”.

وأكد جيفري، أن “الولايات المتحدة، هي أكبر مانحة للمساعدات الإنسانية للشعب السوري، حيث قدمت أكثر من 10.6 مليار دولار من المساعدات في جميع أنحاء سوريا والمنطقة منذ بدء الأزمة، وما زالت تقدم المساعدات الإنسانية لمنع تفشي فيروس كورونا”، وفق تعبيره.

والتقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس الاثنين، بالعاصمة السورية دمشق الرئيس السوري بشار الأسد، وناقشا الأوضاع في إدلب حسب تصريح ظريف الذي أعلن عن لقاء ثلاثي بين إيران وروسيا وتركيا حول سوريا.

المصدر: وكالات

شارك