2020-09-29

موسكو تنفي وجود جنود روس في مناطق النزاع الليبي

نفت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، وجود أي جنود روس في مناطق القتال بليبيا، مؤكدة أن ما راج من شائعات مجرد “أخبار زائفة”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي: “لم تتلق الخارجية الروسية، أي معلومات ذات مصداقية، حول وجود مواطنين روس، يزعم أنهم شاركوا في أعمال قتالية في ليبيا”.

وكانت وسائل إعلام عربية نشرت في الثاني عشر من يناير الجاري، نقلا عن مصدر في حكومة الوفاق الليبية، بقيادة  فائز السراج، قوله إنه تم القضاء في منطقة صلاح الدين على غرفة عمليات تابعة لما يسمى بشركة “فاغنر” التي تقول حكومة طرابلس إنها تقاتل إلى جانب الجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأكد البيان أن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، والهدف منها “خلق انطباع زائف بتدخل موسكو في الصراع الليبي”.

وأضاف البيان: “روسيا تبذل قصارى جهدها للمساهمة في وقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية لأزمة ليبيا، ولم تظهر أي نية على الإطلاق لدعم أي من الأطراف المتصارعة”.

وكانت الخارجية الروسية، قد نفت في وقت سابق الاتهامات الأمريكية، لروسيا بالتدخل في الصراع الليبي و”زعزعة الاستقرار”.

المصدر: وكالات

شارك