2020-09-23

تقرير استخباراتي يفضح الصين في ملف “كورونا”

كشفت صحيفة “ديلي تلغراف” الأسترالية تقريرا استخباراتيا لخمس دول يفيد بإخفاء الصين أدلة تتعلق بتفشي “كورونا”، الذي أودى بحياة مئات الآلاف في العالم.

وحصلت الصحيفة الأسترالية على وثيقة مؤلفة من 15 صفحة، مشيرة إلى أن الملف يضم معلومات جمعت من قبل تحالف يعرف باسم “العيون الخمسة”، ويضم وكالات المخابرات في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا.

وتفيد الصحيفة المذكورة أن الملف المسرب وصف التكتم الصيني بأنه يرقى إلى أن يكون “اعتداء على الشفافية الدولية”.

ويشير الملف الاستخباراتي إلى الإنكار الأولي للصين بأن الفيروس يمكن أن ينتقل بين البشر، وإسكات أو “اختفاء” الأطباء الذين حاولوا التحدث، وتدمير الأدلة في المختبرات ورفض تقديم عينات حية للخبراء الذين يعملون لإنتاج لقاح يقضي على الفيروس.

كما أوضح التقرير أن الصين بدأت في مراقبة أخبار الجائحة على محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي ابتداء من 31 ديسمبر، مضيفا أن الصين عمدت إلى حذف مصطلحات من قبيل “إصدار جديد من سارس” و “سوق ووهان للمأكولات البحرية” و “التهاب رئوي غير معروف في ووهان”.

وتؤكد الصحيفة أن الأمر الأكثر مدعاة للقلق يتعلق بنفي السلطات الصينية إمكانية انتشار الفيروس بين البشر حتى 20 يناير، “على الرغم من وجود أدلة على انتقاله بين البشر منذ أوائل ديسمبر.”

وفي وقت سابق، أعلنت منظمة الصحة العالمي أن السلطات الصينية ترفض بشكل مستمر الطلبات التي تقدمها المنظمة العالمية للمشاركة في التحقيق في ظهور فيروس “كورونا” المستجد، وسط نفي صيني للاتهامات الموجهة إليها بنشر الوباء في العالم.

المصدر: وكالات

شارك