2020-09-20

كوريا الشمالية تهاجم جارتها الجنوبية بعد مناورات عسكرية “مستفزة”

انتقدت كوريا الشمالية، الجمعة، جارتها الجنوبية على خلفية تدريبات عسكرية أجرتها الأخيرة حديثا، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

ونقلت الوكالة عن متحدث عسكري كوري شمالي قوله إن “التدريبات العسكرية التي أجرتها كوريا الجنوبية مؤخرا “استفزاز كبير يتطلب الرد”.

وقال المتحدث “تم إجراء التدريبات المشتركة الأخيرة في الجو والبحر في أكبر منطقة ساخنة في البحر الغربي، حيث وقعت نزاعات عسكرية بين الشمال والجنوب في الماضي ، وتم إطلاقها علانية ، بافتراض وجود” علامة غريبة ” و “استفزاز منا”.

وتابع المتحدث: “إن التدريبات الأخيرة تعيد العلاقات بين الكوريتين إلى ما قبل قمة بيونغ يانغ في 2018، فيما نفت كوريا الجنوبية أي انتهاك للاتفاق العسكري.

وكانت المنطقة الحدودية بين كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية قد شهدت مؤحرا توترا بعد حادث إطلاق نار وقع في المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة الكورية.

واتفق رئيسا الكوريتين على تخفيف التوتر العسكري على الحدود بين البلدين خلال قمتهما في بيونغ يانغ في سبتمبر 2018.

وبموجب الاتفاق، حددت الكوريتان منطقة عازلة بحرية تمتد حوالي 80 كم في البحر الشرقي و135 كم في البحر الغربي لمنع الاشتباكات البحرية غير المقصودة، واتفقتا على تعليق إطلاق المدفعية والتدريبات البحرية في المنطقة.

المصدر: وكالات

شارك