2020-10-01

دبلوماسيون ألمان: سنتعامل مع “حزب الله” كتعاملنا مع حركة “طالبان

أكد دبلوماسيون ألمان، السبت، أن حظرهم لأنشطة “حزب الله” اللبناني داخل الأراضي الألمانية لن تكون له أي انعكاسات سلبية على العلاقات مع لبنان.

وذكر الدبلوماسي الألماني أندرياس فرانك، الذي يقدم الاستشارة حول مكافحة تبييض الأموال للبرلمان الألماني أن قرار الحظر “سيصعب بالتأكيد على “حزب الله” التحرك في ألمانيا كما كان في السابق”، معتقدا أن هذا يسهل “ملاحقة أعضاء “حزب الله” بعد تصنيفه إرهابيا.

ومن جهتها، أشارت النائب في الحزب الحاكم في ألمانيا، ماريان فاندت، إلى أن برلين ستتعامل من الآن فصاعدا مع حزب الله تماما كما تتعامل مع حركة طالبان الأفغانية.”

ودعت النائب في “حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي”، الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل، كل اللبنانيين إلى رفض أن يكون “حزب إرهابي” عضوا مؤثرا في الحكومة.

وتابعت بقولها “نحن نتعاون مع “طالبان في أفغانستان، لكننا نسمي عناصرها إرهابيين، وبالمثل علينا أن نتعاون مع “حزب الله’” في لبنان، إذا أردنا أن ندعم الشعب اللبناني”.

وصنفت ألمانيا، حزب الله اللبناني المدعوم من إيران، منظمة إرهابية وحظرت جميع أنشطته داخل حدودها.

المصدر: وكالات

شارك