2020-09-28

قائد سابق في الحرس الثوري: روحاني أسوأ الرؤساء الإيرانيين حظا

قال قائد القوات البحرية السابق في الحرس الثوري الإيراني، حسين علائي، إن حسن روحاني هو “أسوأ الرؤساء الإيرانيين حظا” بعد الثورة الإسلامية في إيران.

ونقل موقع “إيران إينترنشال” المعارض عن القائد السابق في الحرس الثوري، قوله إن الرئيس الإيراني، حسن روحاني حل “إلى حد كبير” المشاكل الاقتصادية، خلال فترة رئاسته الأولى، ولكن بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي وقعت “أسوأ الأوضاع”.

وبشأن العقوبات الأمريكية على إيران، أوضح علائي: “في بعض الأحيان أتعجب من كيفية إدارة البلاد، وأرى أن المسؤولين الحكوميين يبذلون جهدا حثيثا”، مضيفا أنه إذا استمرت العقوبات فلن يتمكن أحد من إدارة البلاد بعد روحاني.

ومنذ انسحابها من الاتفاق النووي مع إيران، في مايو 2018، أعادت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العقوبات الأمريكية التي كانت مفروضة ضد طهران، تمهيدا لفرض عقوبات جديدة عليها، وخاصة تلك التي تستهدف قطاع النفط الإيراني.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي ورعاية الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

المصدر: “إيران إينترنشال”

شارك