2020-09-23

الجيش الإيراني يبرئ الحرس الثوري من قصف بارجة “كونارك”

نفى الجيش الإيراني، الأربعاء، أن تكون زوارق الحرس الثوري هي من قصفت بارجة كونارك الأحد الماضي، ما أودى بحياة 19 بحارا وإصابة 15 آخرين في بحر عمان.

وأفاد المتحدث باسم الجيش شاهين تقي خاني، بأن الأنباء التي تتداولها بعض وسائل الإعلام باستهداف البارجة من قبل قوات الحرس الثوري، هي شائعات لا أساس لها من الصحة، وترمي إلى بث الخلاف بين الجيش والحرس، موضحا أن الجيش بدأ بالتحقيق لمعرفة كافة تفاصيل الحادثة.

وكان قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي، قال أمس الثلاثاء، إن 4 فرق خبراء من هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع والجيش والقوات البحرية في الجيش تحقق في هذا الحادث.

وفي غضون ذلك، لمحت صحيفة “عصر إيران” الإلكترونية المقربة من فريق الرئيس حسن روحاني، إلى فرضية أن تكون عملية استهداف بارجة كونارك التابعة للقوة البحرية الإيرانية تمت عن طريق حرب إلكترونية للعدو، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

واعتبرت الصحيفة الإيرانية عملية استهداف وتدمير سفينة “كونارك” الإيرانية في بحر عمان بـ”بالغريب”، مضيفة أنه “من المحتمل أن يكون استهدافها بحرب إلكترونية من جانب “العدو” وهو أمر ممكن”.

وفي وقت سابق، أعلنت البحرية الإيرانية، أن نيرانا صديقة تسببت بالحادث، حيث أصاب صاروخ إيراني سفينة دعم في خليج عمان الأحد، وأسفرت الحادثة عن مقتل
مقتل 19 جنديا وإصابة 15 آخرين.

المصدر: وكالات

شارك